لماذا تختار التداول بعقود الفروقات

تعد عقود الفروقات منتجات استثمارية مرخصة توفر للمستثمرين مجموعة كبيرة من المزايا. فيما يلي بعض المزايا التي تجعل عقود الفروقات مصممة للمستثمر العصري الباحث عن منتج استثماري سهل وذو وربحية عالية:

الرافعة المالية
التداول بنظام الرافعة المالية يفتح أفاقاً جديدة من الاحتمالات أمام المستثمرين. وهذا يعني بشكل فعلي أن المتداولين مطالبون بوضع هامش فقط للتحكم بمركز تداول بأكمله. على سبيل المثال، مستوى الرافعة المالية 1:100 يعني أن المتداول بحاجة فقط إلى وضع رأس مال هامش يبلغ $1,000 للتحكم بمركز تداول بقيمة $100,000! لكن في حين أن الرافعة المالية تعزز الأرباح المحتملة، يجب أن يكون المستثمرون على دراية بمخاطرها أيضاً، حيث يمكن أن تزيد الخسائر المحتملة أيضاً.

البيع أو الشراء على المكشوف
عقود الفروقات هي اتفاقية بين المستثمر والوسيط على الفرق في قيمة العقد بين بداية ونهاية فترة العقد. هذا يعني أنه بغض النظر عن اتجاه السوق، تتوفر للمستثمرين فرص لتحقيق الأرباح من خلال الشراء أو البيع.

أصول متعددة
عقود الفروقات متاحة عملياً لكل الأصول المالية المتوفرة في العالم. وفي GoldenGates، يمكنك تداول المئات من عقود الفروقات على مجموعة كبيرة من الأصول مثل أزواج العملات والأسهم والمؤشرات والسلع والعملات الرقمية.

تكاليف تداول منخفضة
توفر عقود الفروقات الوصول للأصول المالية دون التزام بشرائها أو امتلاكها. وتتمثل فكرة عقد الفروقات في قيام الطرفين بتبادل الفرق بين سعر شراء وسعر بيع العقد.

لذلك يمكن القول أنه بشكلٍ أساسي عقد قائم على حركة سعر الأصل الفعلي. والذي يقلل بشكل فعال من تكاليف التعاملات. في معظم منصات تداول عقود الفروقات، تكون التكاليف الوحيدة هي فروق الأسعار (الفرق بين سعر العرض والطلب) دون وجود عمولات إضافية أو رسوم مرتبطة بفتح تعاملاتك أو تصفيتها. وفي أي نشاط استثماري بشكلٍ عام، يمكن أن يؤدي انخفاض التكاليف إلى زيادة ربحيتك.

تداول على مدار الساعة

لا يتم تداول عقود الفروقات في مواقع أو بورصات مركزية. مما يعني أنها لا تخضع لساعات تداول محددة. ويمكن لمستثمري عقود الفروقات فتح أو إغلاق أو إدارة تداولات الأصول المفضلة لديهم حتى خارج ساعات العمل“.

مخاطر تداول عقود الفروقات